الأخبار المحلية

مشايخ القطيف: عدم الإبلاغ عن المسافرين سراً إلى إيران محرم شرعاً

اشراقة رؤية – متابعات :

طالب عدد من رجال الدين في محافظة القطيف بضرورة وجوب إفصاح ‏المواطنين حال زيارتهم لإيران، وذلك بهدف حمايتهم وغيرهم من خطر الإصابة ‏بفيروس “كورونا الجديد”.‏

وأكد رجل الدين الشيعي الشيخ حسن الصفار، أن ‏الإبلاغ من قبل الشخص المسافر إلى إيران سراً، أو عن أي أحد سافر في الفترة ‏الأخيرة، مسؤولية اجتماعية، والتخلي عنها محرم شرعا.‏

وأشار إلى أن الفرصة مواتية الآن لإبلاغ الجهات المختصة ووزارة الصحة من أجل الكشف عن فيروس كورونا، مشيراً وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط” إلى التطمينات الحكومية ‏بشأن العفو عمن تجاوزوا الحظر وسافروا سراً.‏

من جهته، شدد الشيخ أحمد سلمان ‏الأحمدي على ضرورة الإبلاغ عن السفر إلى الدول الموبوءة عند ‏المنافذ أو للجهات الصحية، لافتاً إلى أن ذلك واجب وطني وديني وقانوني.‏

‎بدوره، أثنى الشيخ منصور السلمان، على حكمة المملكة ‏وحنكتها السياسية، في تعاملها مع هذا الأمر، موضحًا أن فضل ‏المملكة يتعدى مواطنيها إلى كل من يزورها، وعلى رأسهم ‏الزوار والحجاج الإيرانيون‎.

‎وكان قاضي المواريث والأوقاف في القطيف، الشيخ الدكتور ‏الشيخ عبد العظيم الضامن، طالب في بيان أصدره بتقليل ‏المناسبات الدينية، والالتزام بما يتم الإعلان عنه من قبل ‏حكومة المملكة، من أجل المساهمة في احتواء هذا الفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى