مساحة حرة

مشاهد من الحياة

بقلم-  نوره النخيلان

حينما يضيق صدرك وينسل اليأس لقلبك الحزين،وترى أن أحلامك أصبحت صعبة المنال.إلجأ الى الله أولاً واطلب التوفيق والسداد منه
ثم إليك هذه الطريقه التي وبنفسي سبق أن جربتها ووجدت أثرها الرائع قد بان واتضح :

اختر لنفسك ساعة خلوة يوماً ما ولعلك تقضيها في مكان عام تجتمع فيه بـ فئات مختلفه من الناس ،مرر ناظريك حينها وبكل حرية لمن هم حولك ياترى من سيجذبك ويلفت انتباهك !؟

قد تبحث وللأسف عمن هم يملكون ماينقصك أنت ، لا انتبه وإياك

فقط استرخ واستنشق هواء نقياً ثم …

ثم ماذا ؟؟؟

بالنسبة لي وفِي تلك المواقف مايجعلني سعيدة هي تلك المشاهد : ذاك طفل صغير حافي القدمين يجلس في كومة رمل يحفر بجاروفه، آخر مشاكس وقد أقبل من بعيد ومعه قارورة ماء عاضاً على شفاهه متحمساً لتنفيذ فكرة ستجعل من صديقه المحشور بين تلك الكومه يستمتع أكثر ،و أخرى تتراكض هنا وهناك ضحكاتها تملئ أرجاء المكان ،وأختها تناديها وتحثها على الإسراع في المجيء لتقف معها في طابور طويل أمام سيارة تبيع المثلجات …الخ 

جميلة هي برائة الأطفال، تأمل معي لـ أدق تفاصيل حياتهم
انظر لتلك الابتسامه بل لذلك الأسلوب البسيط في تعاملهم .
دائماً أتسائل بيني وبين نفسي أيأخذهم التفكير و التخطيط لغد؟؟
أيُقلقهم ذلك المستقبل المجهول ؟.
كم عدد خيبات الأمل التي مرت بهم وكم يستغرق وقت حزنهم على عدم تحقيقها ؟؟

سبحان الله ذلك الكائن الصغير يعطيني دروساً قويه في التفاؤل
فأحاسيسهم مرهفة وأحاديثهم مشوقة وتعاملاتهم محبة.

كلنا كنّا ذلكم الصغار .
نشأنا ،وفِي جوفنا ذاك القلب الصغير وكبرنا وكبرت معنا تلك الإبتسامه
ولكن كان يجب علينا أن نرسم في أذهاننا صورة مشرقة للإنسان الذي سنكون عليه مستقبلاً ، ونرسم كلّ يوم طريقة في سبيل تحقيق هدفنا الذي نسعى إليه، فكلّما أذنت لنا فرصة التقدّم في هذه الحياة وجدنا أنّ الوصول للهدف ليس بالأمر السهل، وأنّ تحقيق المراد يتطلّب جهداً ووقتاً وتضحية. هناك كثيرٌ ممّن واجهوا الصعوبات في تحقيق أهدافهم ثمّ تقاعسوا عنها ورأوا أنّ التسليم بالأمر أسهل، ولكن في المقابل هناك الكثير ممّن واجهوا هذه الصعوبات، وتحدّوها ليصلوا إلى ما أرادوه ويحققوا أهدافهم المنشودة .

لاتجعل الشك يراودك ولو لوهلة بأن الأشياء الصغيره التي تصنعها يداك ستصبح يوما ما كبيره فقط ..
بل ثق بذلك ، كن ذا طموح عالي ، طموح لاتمحيه الظروف .
كن مؤمناً بأنك ستحققه يوما مهما طال وقت إنتظارك.

قد يكون حلمك نجمه والله يريد لك قمراً، لاتحزن إن لم يتحقق لك ماتريد ، فقط ثق بالله وتوكل عليه . فهو الحكيم العليم سبحانه .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى