خواطر

مشاعر مشردة

بقلم /فاطمة بنت احمد. 

نمتلك المشاعر ونتبادلها مع من نحب أو مع من نرتاح بـ التواجد معهم ، ولكن لا تأخُذ حقها دائماً من الوقت ؛
فهيَ مشاعرٌ مشردة،

لا تعلم أين سيكون مكانها الصحيح ؟

أو مع من تكون ؟

ولمن تكون!

هذه المشاعر أنت مسؤولاً عنها كما أنت مسؤول عن نفسك لا تهدرها في الفضاء وتُبعثِرُهَا لكلِ عابر لا تعلم من يبقى لها أو يتركها  ، أعطها حقها من الراحةِ دائماً ؛ليست المشاعر تُعطَى لكل من مر بحياتك ولكن!

تكونُ دائماً للذي يُقدِر وجودها ويحافظ عليها.
نحن من نمتلكها ولكن إذا انهدرت في غير موضعها نتأذى نحنُ قبل ان تتأذى هي ،لا تتركها مشردة وبلا قيمةٍ احتفظ بها وكأنها شيئاً ثميناً امتلكتها ولا تستطيع الإستغناء عنه لأنها حقاً شيئاً ثميناً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى