الأخبار المحلية

“مسك الخيرية” تطلق موقع حملتها الإلكترونية “لا تقطع”

اشراقة رؤية – متابعات :

أطلقت مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “مسك الخيرية” موقع حملتها الإلكترونية “لا تقطع”، التي انطلقت منتصف الشهر الماضي، في خطوة تهدف لدعم الإجراءات الحكومية المتبعة لاحتواء الأزمة الصحية، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وامتداداً لدورها الهام في دعم العملية التعليمية والتطويرية،

ويأتي الموقع للتعريف بالحملة، والمبادرات والفعاليات المصاحبة لها، وتسهيل الوصول للبرامج والتسجيل فيها؛ وذلك لتمكين أفراد المجتمع من الاستفادة من الخدمات والفرص التعليمية والتثقيفية المتاحة، والاطلاع على كل جديد. https://misk.org.sa/neverdisconnect/

حيث تقدم المؤسسة عبر مراكزها المختلفة عدداً من البرامج والدورات الإلكترونية، في مجالات متنوعة تشمل: المجالات التعليمية والتقنية والفنية والتوعوية والتطويرية، لحث الشباب على استنهاض الهمم، والانخراط عبر المجتمع الافتراضي في دروس إلكترونية لتطوير أنفسهم، والبحث على الفرص الجيدة لصقل مهاراتهم ومطاردة أحلامهم.

وتشمل الحملة كذلك مجموعة من المبادرات النوعية، التي تأتي لاستثمار الأزمة، وتعزز مشاركة كافة الفئات العمرية في التوعية وخدمة المجتمع، من خلال المشاركة في الفرص التدريبية والتطوعية المتنوعة.

وذلك بهدف تحويل المحنة لفرصة وحث أفراد المجتمع على الابتعاد عن السلبية، وإعادة التواصل مع المجتمع بإيجابية؛ من خلال التشبث بأحلامهم وطموحاتهم، والاستمرار في الحصول على الفرص التعليمية والمعارف المختلفة، لتهيئتهم للعودة لروتين الحياة الطبيعي بعد انقضاء الأزمة.

بالإضافة إلى رفع الوعي بأهمية الاستفادة من الوضع الراهن، في اكتشاف الذات في جوانب جديدة وتطوير المهارات، والانفتاح الإلكتروني على العالم من المنزل؛ لتبادل الأفكار المبتكرة الخلاقة، ومواصلة العطاء والبذل والبناء

وتعد حملة “لا تقطع” فرصة للتوسع في استخدام التقنية، وتوظيفها لتحويل المعارف والدورات التعليمية لنظام مرن قابل للعمل في أي وضع راهن، ويملك القدرة على الوصول لأكبر شريحة ممكنة. وهي دعوة من “مؤسسة مسك” لتجاوز العقبات، وعدم الاستسلام أمام التحديات العالمية، والاستمرار في بذل الجهد وتطوير الذات تحت أي ظرف.

اظهر المزيد

مديرة العلاقات العامة دنيا بدران

هاوية للكتابة المتلذذة بالبلاغة والمحسنات البديعية .. كتاباتي تنبع من الوجدان التي تنم عن النضج العقلي ولله الحمد .. لدي حس كبير للغة العربية .. بكالوريوس علم نفس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى