أخبار فيروس كوروناأهم الأخبارالصحة

مستجدات مؤتمر وزارة الصحة الإعلامي لفيروس كورونا_الجزء الثاني24/9.

عليه المطيري_الطائف

متحدث وزارة الصحة:هناك أمور رئيسية تقوم بها الدولة للتحكم بالفيروس و الجوائح من خلال ماتوصي به المنظمات العالمية منها الوقاية و العزل إضافة إلى الفحوص المخبرية الجيدة و التقصي الوبائي و المعالجة والقدرة للتعامل مع الإصابة و في ما يتعلق بالوقاية طبقة المملكة حزم من الإجراءات الوقائيه و الإحترازية ساهمت بأن يكون المنحنى متحكم فيه ضمن المنحنيات العالمية الأدنى و ليست عالية حدة الإرتفاع.

و أن تسارع هذا الإرتفاع أيضاً متباطئ  و هذا التباطئ يعتبر من الثمار المهمة لعمليات الإجراءات الإحترازية وقوة تطبيقها.

الفحوص المخبرية تعتبر المملكة من الدول المتميزة في تقديمة إضافة إلى ذلك أن الفحوص المخبرية قبل شهر حوالي 5000 إلى 6000 فحص يومياً واليوم يتضاعف 3 مرات

عدد الفحوصات اليومية يصل إلى 15 ألف و 18 ألف فحص يومياً و المخطط له هو مضاعفة هذه الأعداد وزيادة القدرة المخبرية.

القدرة المخبرية سيواكبها قدرة في أكتشاف المزيد من الحالات و الوصول للحالات المبكرة و هذه نقطة إجابيك في التحكم.

تم عمل 16045 فحص جديد في المملكة بالتالي يصل إجمالي الفحوصات المخبرية الدقيقة إلى 586405 فحص مخبري.

و قال ان اليوم هو العالمي لضغط الدم وهو من الأمراض المزمنة التي صُنفت من ضمن الفئات الأعلى خطورة عند تعرض المصابين به بفيروس كورونا ومن المهم تقيد المصابين بإرتفاع ضغط الدم الإلتزام بالتعليمات الصحية.

و معروف أثناء الجائحة أن المنحنيات ستكون تدريجية و من المهم أثناء تسجيلها أن يكون لدينا نظر لسرعة انتشارها.

الإنتشار تحت السيطرة والإرتفاع في الأعداد يعزي إلى تضاعف الفحوص المخبرية التي تُسهل الوصول المبكر للحالات.

التقصي يساهم في معرفة البؤر و الوصول إلى السلوكيات التي أدت إلى أنتشار الفيروس و لا زلنا نذكر بنتائج التقصي بأن هناك رصد وجود تجمعات ساهمت في وجود حالات إضافية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: