الأخبار المحلية

مساعد وزير التعليم يطلع على منشآت ومنجزات جامعة الملك فيصل

اشراقة رؤية – متابعات :

زار معالي مساعد وزير التعليم الدكتور سعد بن سعود آل فهيد أمس الأول جامعة الملك فيصل، والتقى بمديرها المكلف الدكتور حسن بن رفدان الهجهوج، ووكيلها للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور مهنا بن عبدالله الدلامي، بحضور مدير عام تعليم الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، وعدد من المسؤولين ومدراء المراكز والإدارات بالجامعة. واطلع معاليه خلال اللقاء على منجزات الجامعة، ومبادراتها النوعية التي تم تحقيقها مؤخراً، وشاهد فلماً مرئياً وثائقياً عن نشأة الجامعة ومراحل تطورها التعليمي والبحثي، وخدمتها للمجتمع، وعن مشروعات مدينتها الجامعية العمرانية. ثم قام بجولة ميدانية على المدينة الجامعية الجديدة المتضمنة لكليات وعمادات ومنشئات خدمية متعددة، كما قام بجولة على معرض مركز التميز البحثي للنخيل والتمور، وأطلع على عدد من منتجات الجامعة البحثية والاقتصادية، وعدد من براءات الاختراع في المجال الزراعي والغذائي.

وأعرب معالي مساعد وزير التعليم عن سعادته بزيارة الجامعة والاطلاع على منشآتها ومنجزاتها، مشيداً بما تمتلكه الجامعة طاقات وكفاءات عملية في مجال الأبحاث والإنتاج، معبراً عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، ولمدير الجامعة المكلف، ولجميع منسوبي الجامعة.

من جانبه ثمن الدكتور الهجهوج زيارة مساعد وزير التعليم، منوهاً بما حظيت به الجامعة من دعم غير محدود من القيادة الرشيدة – أيدها الله – كصرح تعليمي وبيئة علمية ذات أبعاد فكرية ومعرفية، توفر أحدث التقنيات والإمكانات للطلاب والطالبات. وأضاف أن الجامعة سعت في أعوامها المنصرمة إلى رسم خريطة مستقبلها برؤية طموحة ورسالة سامية، وبأهداف واعدة بغية تطوير العمل وتحسين مستوى الجودة في مناحي الحياة الجامعية الأكاديمية والبحثية والإدارية، وتحقيق شراكات مجتمعية فاعلة، ومن هنا كان التزامها بالتخطيط الاستراتيجي التزاماً منهجياً متجهاً نحو تركيزها لإعداد خطتها المنهجية، والشموليةِ للتغييرِ والتطويرِ في كل مجالاتها استجابةً لتوجهات رؤية المملكة 2030، وتعزيزاً لتميز خريجيها في سوقِ العملِ معرفياً، ومهارياً، ومهنياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى