مقالات

مريم الشيخي تكتب: العطاء

مريم الشيخي:

العطاء أحد أفضل الخصال التي تتميز بها شخصية الفرد فهو مشتق من اسم من أسماء الله الحسنى ( المعطي ) قال تعالى:(إنا أعطيناك الكوثر)

فالعطاء يكون بالبذل وحب الآخرين والتجرد من الأنانية وحب التملك، فالإنسان المعطاء يقدم الآخرين على نفسه في أغلب الأوقات .

ولهذا العطاء فوائد كثيرة تعود بالنفع على الفرد نفسه، وعلى مجتمعه بشكل عام ، فالفرد ينال رضا الله قبل كل شيء، ثم محبة الناس، كما أنه يشعر بالرضا الذاتي عن نفسه، وينال به الأجر العظيم في الدنيا والآخرة .

أما بالنسبة للمجتمع فالعطاء يساعد على بناء مجتمع متماسك تنتشر المحبة والترابط بين أفراده.

وللعطاء صور عظيمه قد تكون في أشياء  بسيطة جدًا، وتتوفر في كل زمان ومكان، فالسلام أعظم هذه الصور وأيسرها فهو ينشر المحبة والألفة بين الناس، ويزيد الترابط بينهم، كما أن مساعدة الآخرين في أمور تدخل السرور على قلوبهم له عظيم الأثر على أفراد المجتمع، وأيضًا عطاء الأم والأب لأبنائهم من أعظم صور العطاء.

كما أن العطاء لا يقتصر على مساعدة البشر فقط بل يمتد إلى جميع الحيوانات والطيور .

ومن هذا المنطلق علينا أن نساهم في نشر ثقافة العطاء والتمسك بها، وما مملكتنا الحبيبة إلا خير دليل على العطاء فهي تمد يدها لجميع المحتاجين في جميع أنحاء العالم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى