مقالات

مريم الشيخي “تكتب” استخدام الحاسوب في التعليم

بقلم /مريم الشيخي:

الحاسوب هو لغة العصر الحديث فلا يخلو بيت من وجود جهاز الحاسوب سواًء كان الشخصي أو المحمول ..

لذلك معرفة الحاسوب وكيفية العمل عليه متطلب من متطلبات العصر الذي يواكب رؤية المملكة 2030 فالأجهزة الكهربائية تدار بواسطة الحاسوب وغيرها العديد من جوانب الحياة …

كذلك أصبح الحاسوب جزءًا لا يتجزأ من العملية التعليمية التي تعتمد عليه في تسيير أعمالها سواًء من قبل الطالب أو المعلم أو أي شخص له علاقة بالتعليم , فبعض الكتب الدراسية مثلاً أصحبت توجد على هيئة كتب الكترونية في جهاز الحاسوب وتدريجيا سوف تتحول جميع هذه الكتب إلى كتب إلكترونية على الحاسوب، وذلك ضمن خطة وزارة التعليم للتحول الرقمي ، ومن هذا المنطلق فإن وزارة التعليم تدعم هذه الرؤية ،وجميع ما يواكبها من تغيرات في طريقة التعليم في المدارس والتي أصحبت تعتمد بشكل كلي على الحاسوب وتطبيقاته

فالحاسوب يعمل على تحسين جودة التعليم من خلال تجهيز المدراس بالسبورات الذكية التي أصحبت منتشرة أكثر من ذي قبل، وتعمل على الحاسوب، ولها أهمية كبيرة في ترسيخ المعلومات في ذهن الطلاب وشد انتباههم، كما أنه يعزز التعاون بين الطلاب في الفصل الواحد من خلال العمل في مجموعات تعاونية، كمايعزز التعاون مع طلاب آخرين خارج الفصل الدراسي من خلال الإنترنت

يقوم كذلك بتعزيز المشاركة والتفاعل بين الطلاب من خلال بعض البرامج أو الألعاب التعليمية التي تسعى لتعزيز قدرات الطلاب، وإثراء المعرفة لديهم من خلال الالتحاق بالبرامج والدورات أون لاين من خلاله . فالحاسوب أهم اداة في العصر الحديث استخدمت في التعليم ومازالت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى