مقالات

مرض من نوع آخر

بقلم- أسماء النخيلان 

مرض الانتقاد  حفظنا الله منه،تجد من يصاب به صديقه الصدوق هو المجهر يرافقه حيثما حلّ لايدع صغيره ولا كبيره إلا ووضعها تحت المجهر ،حلم عينيه أن يرى جميع الأمور التي لاتُرى  بالعين المجرده .

 ينتقد لمجرد النقد هم سارقي لذة الإنجاز فاحذرهم ، من ابتلي به ممتلئ إلى حد الكفايه من العيوب ، يواري ذلك بالنقد الدائم ،لا يكل  ولا يمل حتى يُسلط وابل من سموم لسانه على الآخرين . علاج هؤلاء التهميش والاعتزال  تطبيقاً لوصيه عمر رضي الله عنه (اعتزل ما يؤذيك )  فإذا أصغيت إليهم  ؛ فأنت تُلقي  بنفسك في التهلكه ، ولاتنسَ أن تدعو لهم بالشفاء العاجل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: