الأخبار المحلية

محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية تتيح تجربة الإقامة في “مخيم لينة” البري

أتاحت هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية، “مخيم لينة” البري، ضمن مهرجان “شتاء درب زبيدة” في نسخته الثانية “الوجهة شمالية”، في تجربة تخييم ترفيهية في قلب الطبيعة بمحاذاة نفود الدهناء.

فعلى بُعد 18 كيلو متراً جنوب شرق قرية لينة التاريخية، يحظى عشاق الصحراء بتجربة فريدة من خلال “مخيم لينة” البري، عبر العديد من الفعاليات، مثل رحلات سفاري، والجولات التاريخية، والسياحة الفلكية، والرحلات الاستكشافية، وزيارة المحميات الطبيعة ومشاهدة الكائنات الحية فيها، بالإضافة إلى بعض الأنشطة المصاحبة.

يذكر، أن محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية تأسست عام 2018م؛ حفاظاً على بيئة طبيعية، وحياة فطرية سليمة ومستدامة، وسعياً لتنشيط السياحة البيئية، والحد من الصيد والرعي الجائر، ومنع الاحتطاب، وتبلغ مساحتها 91,500 كيلومتر مربع، ويتميز غطاؤها النباتي بوجود الكثير من أنوع الأشجار وعشرات الأنواع من الحيوانات والطيور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى