الأخبار المحلية

محافظ صندوق الاستثمارات العامة يفتتح النسخة الرابعة لمؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار

اشراقة رؤية – واس  :

افتتح معالي محافظ صندوق الاستثمارات العامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض اليوم، النسخة الرابعة لمؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار، تحت شعار “النهضة الاقتصادية الجديدة”، بمشاركة أكثر من 140 متحدثاً بارزاً.

وألقى معالي محافظ صندوق الاستثمارات كلمة خلال افتتاحه المؤتمر رحب فيها بالمشاركين في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في نسختها الرابعة, مبيناً أن معهد مبادرة مستقبل الاستثمار يعمل على مدار السنة ليساعد على إحداث التغيير في العالم ليس فقط ليقدمها ولكن ليفعلها ويطبقها.
وأوضح معاليه أن المؤتمر والمعهد سيعملان كمؤشر ومدير للحوار العالمي حول أحدث القضايا الاجتماعية والاقتصادية عالميا لبدء الإجراءات الجيدة والواقعية, لا سيما أن العالم يتغير بطريقة غير مسبوقة بتقدم يحدث في كل القطاعات والصناعات والأعمال، مشيراً إلى أن جائحة كورونا لا تميز أي حدود جغرافية سواء قوة أو ثروة الدولة, حيث إن عمق التغيير يجلب تغييرات وتحديات اجتماعية واقتصادية وفرصاً متنوعة, الأمر الذي يتطلب إعادة تفكير جوهري في الطرق التي من خلالها يمكن للاقتصادات والمجتمعات أن تعمل على توحيد جميع الأمم والشعوب والشركات.
وأكد الرميان أهمية التغيير لا سيما مع وجود فرص غير مسبوقة لإعادة تخيل اقتصاد يخدم الإنسانية والكوكب ومجتمع الاستثمار العالمي بشكل أفضل وتصميم إستراتيجيات تعيد ابتكار تجديد الاقتصاد العالمي.
وقال معاليه: “نحن نرى تسارعًا في العديد من القطاعات والأعمال بما في ذلك الاستثمارات المستدامة, وأصبحت الأعمال والنماذج المرنة مهمة والمنتجات متاحة ولم يكن هنالك فرص أفضل للاستثمار مستديم الأثر من هذه الأيام وعندما نعود إلى التاريخ كانت هناك نهضة من القرن الرابع عشر والخامس عشر قادت وأدت إلى تغيرات في جميع أنحاء حياتنا بتغيرات لم يكن أحد يتخيلها فوضعت الأسس والمقاييس لثقافتنا الاجتماعية والاقتصادية حول العالم في السنوات والقرون التي تلتها”.
وبين الأستاذ الرميان أن العالم شهد فرصاً هائلة لبدء عصر ومرحلة من النهضة تقود إلى فصل جديد للإنسانية والنهضة الجديدة, مبيناً أن كل فرد لديه دور مهم يقوم به للإسهام في بناء هذه الأدوار الجديدة والتأثير على الإنسانية بشكل إيجابي ومستدام لإعادة التفكير وتخيل الاقتصادات العالمية وتحديد مشهد المستقبل للإنسانية, متطلعاً من خلال مبادرة مستقبل الاستثمار إلى نقاشات تسهم في تقديم إجراءات فعالة وحقيقية تشمل مختلف الجوانب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى