الأخبار العالمية

مجموعة الدول السبع تدشن مبادرة لتنشيط نظام النقل العالمي

اشراقة رؤية – واس :

أصدرت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بصفتها رئيسة مجموعة الدول السبع، بيانا أمس بشأن اختتام المناقشات مع شركاء مجموعة السبعة بشأن استعادة الثقة في النقل والسفر، معلنة أن المجموعة دشّنت مبادرة لتنشيط نظام النقل العالمي في ظل التحديات المستمرة التي تفرضها جائحة كوفيد-19

وأوضح البيان، أن مجموعة السبع، حددت أهدافًا رئيسية للتعامل مع جميع طرق النقل – الجوي والبري والبحري -، مؤكدة أهمية العمل الجماعي بطريقة شفافة، وإيصال الجهود الجماعية ، والمساعدة على استعادة الثقة في السفر والسياحة.

كما شددت المجموعة على ضرورة التنسيق بين الحكومات والصناعات والمنظمات الدولية من أجل ضمان بقاء طرق النقل العالمية وسلاسل التوريد مفتوحة وآمنة، واستعادة ثقة المستهلك والركاب، والتأكيد على أهمية عمّال النقل والبنية التحتية الحيوية، ودمج اعتبارات الصحة العامة المتطورة في النقل والسفر.

وقال البيان: إن مجموعة السبع ستتبادل هذه الوثيقة مع الشركاء الدوليين الرئيسيين الآخرين والمنظمات الدولية ذات الصلة، بما في ذلك منظمة الطيران المدني الدولي والمنظمة البحرية الدولية.

وأقرت مجموعة السبع عددا من المبادئ رفيعة المستوى من أجل سلامة النقل والأمن والصحة وضمان الالتزام الثابت بالسلامة والأمن والصحة العامة، واستعادة ثقة الركاب ومشغلي النقل في السلامة الصحية للسفر من خلال تدابير الصحة العامة المتوافقة عالميا.

كما أشارت المجموعة إلى أن الوضع الصحي يتغير باستمرار، مما يستدعي أن تستند تدابير التخفيف إلى معايير الصحة والمخاطر القائمة للسماح بالمراقبة المستمرة وتعديل تدابير التخفيف حسب الاقتضاء، وتجنب الأعباء غير الضرورية على الجمهور أو الصناعة، وتعزيز المرونة النظامية الشاملة استجابة لوباء كوفيد-19 لجميع وسائل نقل الركاب والبضائع، وضرورة الاعتراف بالنقل كمحرك للانتعاش الاقتصادي ودور الطيران الخاص في تنشيط النمو الاقتصادي العالمي والسفر والسياحة.

وأكد البيان أهمية التزام أطقم الطائرات بالمتطلبات الصحية لصاحب العمل أثناء أداء واجباتهم، وتسهيل فحص الطواقم، ومواصلة دعم الإعادة العاجلة للطواقم الجوية بدلا من الحجر الصحي – حسبما تقتضي الظروف – إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية الحفاظ على راحة الطاقم، مع توفير مرافق التوقف المناسبة والوصول إلى المواد الغذائية والمرافق المتاحة لضمان استمرار سلامة عمليات الطيران.

وفي مجال النقل البحري، أكد البيان ضرورة تعزيز المناقشات بين البلدان ذات الصلة استجابة لتفشي كوفيد-19، وتعزيز نهج دولي لمعالجة الأطقم البحرية من أجل تخفيف الأعباء على البحارة، بما في ذلك الاختبار ومتطلبات الحجر الصحي والسفر من وإلى موقع عملهم ، وقيود الهجرة التي تنطبق على المسافرين الآخرين، وتعزيز مكان عمل آمن ومأمون للبحارة وحصولهم على رعاية طبية سريعة وكافية على متن السفينة وعلى الشاطئ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: