الأخبار المحلية

مبارك العصيمي: عملت متحدثاً لخمسة وزراء للتعليم.. وفترة “العيسى” كانت الأقسى

اشراقة رؤية – متابعات :

روى المتحدث الرسمي السابق لوزارة التعليم مبارك العصيمي تجربته كمتحدث للوزارة مع 5 وزراء مختلفين، بدءاً من الأمير فيصل بن عبدالله وانتهاءً بحمد آل الشيخ، مبيناً الفرق بين كل فترة من الفترات الخمس وأيها كانت الفترة الأصعب.

وقال العصيمي خلال لقائه ببرنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، إن كل واحد من الوزراء الخمسة مدرسة قيادية لها سماتها وملامحها، وكل محطة منها قدمت لي الكثير من الدعم والمساندة، مضيفاً أنه خلال فترة الأمير خالد الفيصل كان أفضل متحدث رسمي على مستوى الجهات الحكومية، ومع عزام الدخيل بدأت معه تجربة المتحدث عن الوزارة ككل وليس متحدثاً لكل قطاع وانتهت معه أيضاً.

وأضاف أن فترة الوزير أحمد العيسى كانت الأقسى في النقد ووصلت لحد البذاءة الناتجة عن عدم فهم للتفاصيل الإدارية، مشيراً إلى أنه يرى أن تجربته كمتحدث ناجحة؛ لأنه يعتقد أنه كان متحملاً لفترات الضغط والهجوم من منسوبي القطاع، وأنه تحلّى بالصبر والهدوء.

وأشار العصيمي إلى أن المتحدث الرسمي للجهة الحكومية يعاني في منصبه؛ لأنه لا يمثل نفسه أو قناعاته ولا يستطيع استخدام أدواته، وعليه أن يرتدي لباس جهة أخرى لها صفاتها وطابعها الرسمي وأن يتقمص دورها ويصبح في مرمى المسؤولية ما يشكّل ضغطاً كبيراً عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى