الرسم

لوحة يصعب أن تغادر ذاكرتك

 

بدور الحارثي – الطائف

نقشت هذه اللوحة في الذاكرة .. والتاريخ .. ودفاتر المواعيد ..التي رسمها الفنان الهولندي فان دير فايدن سنة ١٤٦٠ م وهي الأشهر له رغم لوحاته المشابهة
هذه اللوحة هي بوتريه لإمرأة ..
لوحة زيتية صغيرة زيت على خشب البلوط .
لها طابع محايد أقرب للحزن والحيرة –
-تكوين قبضة اليدين..
-زوايا هندسية تشكل خطوط حجاب المراة وخط الرقة والوجه والذراعين وتظهر هذه الاشكال بإسقاط الضوء الذي ينير وجهها وغطاء رأسها .
-التباينات الحيّة للظلام والضوء يعزز الجمال غير الطبيعي والأناقة القوطية للمرأة المرسومة.
باختصار لوحة يصعب أن تغادر ذاكرتك بعد أن تشاهدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى