الأخبار العالمية

للبرلمان أن إيران لا يحق لها تعطيل مسار السفن وهذه تعتبر قرصنة دولية بموجب القانون الدولي

نجاة العباسي – القصيم

 

حذر وزير الخارجية البريطاني إيران في حال إستمرارها بإحتجاز الناقلات وتهديد الملاحة إنه بالمقابل سوف يدفع الثمن وجود عسكر غربي أكبر إمتداداً على سواحلها.

وبررت إيران إحتجاز الناقلة “ستينا إمبيرو”، التي يملكها سويدي وترفع علم بريطانيا، إنها لم تستجب لنداءات، وقامت بإطفاء أجهزة إرسالها بعد ماقامت بالإصطدام بسفينة صيد قرب مضيق هرمز الذي تمر به عدد كبير من ناقلات النفط بحراً في العالم.

وكان إحتجاز ناقلة النفط بعد أن تم إعلان المحكمة في جبل طارق بتمديد إحتجاز ناقلة نفط إيرانية لـ30 يوما، بعد أسبوعين من ضبطها في عمليات شاركت بها البحرية الملكية البريطانية، بعد إنتهاك عقوبات أمريكية وأوروبية إتجهت إلى سوريا بحمولة النفط.

وقامت إيران بإحتجاز الناقلة بعد إقتحامها للناقلة وأنزلت قوات ملثمة من طائرات هليكوبتر على السفينة البريطانية كما فعلت القوات البحرية البريطانية قبل أسبوعين.

قالت بريطانيا برسالة إلى مجلس الأمن الدولي أن القوات الإيرانية قد إقتربت من الناقلة في المياه العمانية ويعتبر ذلك تدخلاً غير قانوني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى