مقالات

لا تتوقف الحياة لأجل حزنك

– بقلم:مثيله العمري. 

الحياة لن تقف لتنظر لحزنك، وتراعيك، إما ان تقف انت بِكُل قوة وتكملها رغم حزنك، وإنكسارك، وخجلك،وكل ما يصيبك،او إنك ستبقا حزيناً للأبد.

إن كانت الحياة لا تنظر لحزننا، وتراعينا، لماذا تنتظر الآخرين لينظرون؟!

إنما الله هو الذي ينظر إلينا ويكون لنا عوناً دائماً هو الذي يُراعينا دوماً فيجب علينا ان لا ننتظر احد لينظر لما داخلنا فلا أحد يستطيع أن يُراعينا ويذهب عنا الحِزن سِوا الله…

رسالتي:

مهما حدث لك لا تشتكي إلا لله فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى