تطوير الذات

لاتقبل حياة لاتشعر فيها بالحياة.

بقلم مشاعل محمد الجيزاني

تفعل كل مايريدون دائماً
‏توافق على مشروع زواجهم
‏تقبل بإختيارهم لتخصصك الدراسي
‏ظناً منك إنك إذا كنت مطيع لكل ما يقولوا لك
‏ستضمن حياتك ونجاحها
‏وظناً منك أنهم يملكون رأياً سديداً
‏لايختلف عليه أثنان!
‏وهذا أسوء شيء
‏أن تتبرمج بفكرة أنهم أولى منك
‏في أن يأخذوا قرارت عنك..
‏وإنك أن لم تسمع كلامهم
‏ستصبح حياتك جحيم
‏المبدأ يقول “لا إفراط ولا تفريط”
‏لكنك تفرط في جعلهم يشكلونك
‏ويختارون لك حياتك
‏يجعلونك ترى الحياة محدودة
‏يوهمونك أنك أن فعلت 1 ..2..3
‏ستحصل على مستقبل باهر وناجح
‏ولكنها كذبة إبريل في ديسمبر !
‏فأن تتذوق مرارة إختيارك
‏أهون مئة مرة من أن  تتجرع مرارة تسييرهم لك
‏لا تقبل مهما كان الثمن
‏لا تقبل أن يعيش حياتك شخصاً غيرك
‏ويقرر عنك كيف تعيش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى