خواطر

كُوني رسمية ..

 

روان منصور – مكة المكرمة

إعتدت دائماً على سماعها
بين الصديقات وبعض الأخوات

وعند الجّدِ والهزل
تتكرر كثيراً

كُنت لا أفهم
معنى ” كوني رسمية ”
إلا عندما سقطت
من أعلى العلاقات

بدون سابق إنذار
وبدون أسباب واعذار

أدركت حينها
أن الرسمية
فرض
وواجب
سأفعله في جميع العلاقات
حتى مع أقرب الناس ،

فالحمدلله على سوء الأفعالِ
ومُرها قبل حلوها
والحمدلله على قدر العُمر
الذي أبكاني ومن ثُم أسعدني
وأصلح لي شتات ذاتي

فلاتستغرب عندما تراني
أُتقن الرسمية معك
على اكمل وجه
بدون أخطاء .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى