غير مصنف

كُن مختلفاً بفكرك

 

لكل اولئك المتملقين من أدوارهم في الحياة ، لكل من يعيش على حدود شخصه فقط وبكل أنانية ،
لكل من أنجب طفلاً ثم تخلى عن تربيته ، ولكل من ساهموا في فساد الأرض بأيديهم ، لكل اولئك الخونه الذين التصقت بهم رائحة الخيانة بمفهومها الواسع ، ولكل من أفشى أمراض الفكر المزمنة بخبث ، ستقفون موقفكم المنصف لأفعالكم ذات يوم ، وستدور الأقدار كما الأرض في دورانها .
أن تجاري الآخرين في أفكارهم وأفعالهم بدون تفكير ولا مسؤولية هو فعل الكثير من ضعاف العقول
فلا هم كفوا شرهم لأنفسهم ولا هم عالجوا في الواقع ما أفسدته أفكارهم ، أصبح من القلة أن تجد فتاة في هذا الوقت تتميز بفكرها الواعي المحافظ على مبادئ الدين والأخلاق النبيلة التي ترتقي بالنفس عن سفاسف الأمور ودناءة الخلق ، وكم من شاب تراه سوياً ثم ينحرف مع التيار ، لا أتكلم هنا فقط عن الدين ولكني أعني الفكر نفسه (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسم )) ، كُن أنت المختلف بفكره المتأصل بذاته الذي لا تهزه أقاويل البشر عن الأشياء ولذتها ، وكوني أنتِ التي يرمز لها الرقي بقولها وفعلها.
أن تربي أبناءك على الفكر الصحيح الثابت وتصنع منه شخصاً قوياً بدينه يؤثر بإيجابيته على أرواح من حوله مهمة صعبة ولكنها تستحق كل ذلك الجهد لترى نتاج ما زرعت بعد زمن في مجتمع واعي وفكر سليم ونفس مهذبه يفخر بها الوطن الذي توطئ أقدامها أرضه .
لكل اولئك الذين خاطبتهم مقدما ، غذوا عقولكم واستثمروا بفكركم وعاشروا الخيّر الصالح وأدوا حقوقكم التي عليكم بكل أمانة فلا حضارة تقوم بالرذائل ولا وطن يتقدم بدون فكر صحيح مختلف عن تلك الشوائب الموجودة .
وأخيراً نقول قول الشاعر :
إذا كنت ذا عقل صحيح فلا يكن عشيرك إلا كل من كان ذا عقل
فذو الجهل إن عاشرته أو صحبته يضلك عن عقل ويغويك بالجهل

قلم – ألاء الشمراني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: