الأخبار المحلية

كيف يتعامل مطار الملك عبدالعزيز مع ركاب الدول الموبوءة بفيروس كورونا؟

اشراقة رؤية – متابعات :

أكد المدير الطبي لمراكز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، الدكتور محمد فلمبان، أن وزارة الصحة اتخذت ‏التدابير الوقائية كافة للحد من وصول ‏فيروس كورونا إلى أراضي المملكة،‎ ‎‏عبر 524 موظفاً وموظفة، ‏يعملون في 5 مراكز صحية وصالات الاستقبال داخل المطار.‏‎

وأوضح وفقًا لـ”الشرق الأوسط” أنه بعد نزول الركاب القادمين ‏من الدول الموبوءة الذين يتم إجلاؤهم منها بعد تعليق الرحلات إليها، تجري الفرق ‏الصحية كشفا حراريا لهم أثناء مرورهم بالممر الآمن، والقيام بكتابة معلوماتهم، ثم تقوم وزارة الصحة ‏بمتابعتهم خلال 14 يوماً. ‏

وأشار فلمبان إلى أن القادمين من بعض الدول التي لم يتم إيقاف ‏الرحلات معها، فيتم قياس درجات حرارتهم من خلال الكاميرا ‏الحرارية وتوجيه النصائح الطبية لهم بعزلهم في المنزل لمدة 14 ‏يوماً.‏‎

ولفت إلى أنه في حال الاشتباه بمصابين داخل الطائرة، يتم إرسال ‏بلاغ من الطائرة لبرج المراقبة لتوصيله إلى مراكز المراقبة ‏الصحية من أجل التعامل مع الحالة وعزلها من قبل فريق التدخل ‏والاستجابة السريعة، وإخراجها عبر مسارات آمنة لمنع احتكاكها ‏مع المسافرين والموظفين وتحويلها عبر إسعاف مجهز إلى مجمع ‏الملك عبدالله الطبي المعني بمثل هذه الحالات‎.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى