خواطر

كونك قارئ

بقلم : فاطمه العمري

 

لا تجعل تعلميك يقتصر على المدارس فقط ، تعلم دائماً، جدد من حياتك اقرأ ووسع إدارك أكثر عندما تقرأ تغوص في أعماق الحياة تنوع في توسيع أفقك، اصنع جسراً من المعرفة بينك وبين العالم. 

عندما تقرأ تتغير وتتطور إلى الأفضل تصبح أكثر ثقةً وقوةً بنفسك وتكون قادراً على إتخاذ القرارات المناسبة.

عندما تقرأ، وتتعلم، وتمارس فأنت تُحل عقدة لسانك، وتسطيع الربط بين جديدك وقديمك، وتنتقل بين المجهول إلى المعروف وتكون مؤثراً وفعالاً بشكل مبدع وخلاق لمن هم حولك.

كونك قارئ فأنت أكثر نضجًا، وأكثر قدرة على مواجهة نفسك والأخرين.

كونك قارئ تنتقل بين العقول وتسافر حول العالم دون أن تقوم من مقامك، فأنت تحُمل على بساط علاء الدين وتنتقل بين العصور والآزمان .

بالقراءة تنمو أكثر في حياتك وتفعل أموراً كنت تتردد من فعلها، وتترك مكاناً لم تكن تستطيع تركه، بذلك تتعلم الكفاح وتتعلم كيف تخوض المعارك بقلبٍ ابيضاً، وكيف تبقي نقاء قلبك بين تلك العثرات، والإنكسارات والهزائم.

يارفاق القراءة تزيد المعرفة بذلك يتكون الأبداع وتجعلنا دائماً أن نكون في المقدمه، وتكشف لنا أن للحياة وجهاً اخر جميل لم نصل إليه بعد وتجعلنا نزرع بذور الأمل والتفائل بالغد الجميل. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: