الأخبار المحلية

#كم_فقدت_من_المتابعين على تويتر.. تعليقات ساخرة

لم تمر ساعات على إعلان موقع تويتر أنه ينفذ حملة جديدة تستهدف تطهير الحسابات المقفلة ابتداءً من هذا الأسبوع، حتى دشن مغردون وسمًا بعنوان “كم فقدت من المتابعين”، في إشارة إلى أن إجراء تويتر الأخير سيسبب فقدان حسابات المئات وربما الآلاف من المتابعين.

وعلق مغرد على الهاشتاق بقوله إن تويتر يغلق الحسابات غير الموثوقة في رقم الهاتف أو إيميل فعال، وغير المتفاعلة لمدة عامين، والحسابات المخترقة للحقوق ، الحسابات في إيميل وهمي”.

وقال آخر ساخرًا “أنا خلوني يصير عندي متابعين بالأول بعدين أشوف كم واحد فقدت”.

وعلق يزيد الحربي بقوله: “لم أفقد أحداً من أراد البقاء سيبقى ومن أراد الرحيل فليرحل فجميعنا خلف الشاشات نحن فقط على وسائل تواصل وليس بوسائل العيش معنا”.

وغرد أحمد ميكافيلي قائلاً “1500 والله عادي أهم شي ينظف تويتر”.

وكتب نجدي السبيعي قائلاً: “اللي طايح بجبله متابع يحذفه بسرعة ويقول تويتر حذفه”.

ومن المقرر أن يبدأ تويتر بإزالة الحسابات المقفلة من قوائم المتابعة، وسيقل عدد المتابعين لدى الكثير من المستخدمين، بناءً على مدى شعبية الحساب وعدد المتابعين.

وأوضح تويتر أن حسابات المتابعين قد تتغير بشكل منتظم باعتبارها جزءًا من عمل مستمر من أجل تحديد وتحدي الحسابات المسببة للمشكلات بشكل استباقي.

ويتم قفل الحساب عندما يلاحظ تويتر نشاطًا غير معتاد ويفرض تغيير كلمة المرور، وإذا لم يتم تغيير كلمة المرور في غضون شهر، سيتم إغلاق الحساب، مما يمنعه من إرسال تغريدات أو إعادة مشاركة المنشورات من الآخرين.

يذكر أن تويتر علق نحو 70 مليون حساب بين مايو ويونيو، وقالت الشركة لصحيفة “واشنطن بوست” إن هذه الخطوة لم يكن لديها الكثير من التأثير على عدد المستخدمين النشطين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى