مقالات

(قوة الكلمة)

اشراقة رؤية – أرجوان الهيفاني – الطائف : 

كثيراً مِنَّا لا يُدرك ماذا يمكن ان تفعل (كلمة) في نفس المرء البشرية ؟ قد تهدم حُلماً وتبني مجداً ، تُشجع او تُحطم ، تُكسَر او تدفعُك للأمام . أنَّ تُلقي كلمة تخرج من فاهُك قد تَصنع يوماً لشخص واجه يوماً عصيباً ؛ أو تُشجَع طالبك مثلاً على درجته لتكن لهُ نقطة قوة لشهادة الدكتوراه ربما ، أو الموظف المجتهد بعمله “شكراً لك اخوي الله يعطيك العافية” سترى إبتسامته المتبادلة لكَ بسبب شُكرِك لهُ وشعورِه الداخلي بأنه أنجز هذا اليوم ليَستحق الشكر في الجانب الآخر مثلاً صديقُك يحَّلُم أن يُصبَح كابتن طيار يوماً ما “بنشوفك يا فلان أقوى واحسن كابتن بالدنيا” . لتشُد مِنَّ عزيمتُه ، وتُصر على شغفه ليتبع حلمه . كلمتك . . دائماً لها الأثر ، ولها التأثير . أحرص أن تنطُق الكلمة الخفيفة الطيبه . أنَّ يَخرُج الحرف من فاهُك يرقص حباً ، تشجيعاً ، وشكراً . وكمَّا يقول الكاتب والبرفسور الامريكي ليو بوسكاليا : “غالبًا ما نستهين بقوة اللمسة أو الإبتسامة أو الكلمة اللطيفة أو الأذن الصاغية أو الإطراء الصادق أو حتى أبسط أشكال الاهتمام ، على الرغم من أنَّ كُلهَا لديها القدرة على تغيَيَر حياتنا للأفضل” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى