اشراقة رؤية – متابعات :

أدان رؤساء الأركان العامة للقوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، انتهاك أجواء دول في المجلس لتنفيذ الاعتداءات الأخيرة على السعودية والاعتداءات على ناقلات النفط وتهديد حرية الملاحة البحرية، في إشارة إلى استمرار النظام الإيراني الإرهابي وأذرعه التخريبية، المتمثلة في ميليشيا الحوثي والحرس الثوري وغيرهما من التنظيمات الإرهابية، بالإضرار بأمن واستقرار المنطقة.

وأكد رؤساء أركان الخليج دعمهم جهود المملكة ودول مجلس التعاون في التصدي لأي تهديد أو اعتداء عليها، وجاهزية القوات المسلحة بدول مجلس التعاون للتصدي لأي تهديدات أو هجمات إرهابية والتعامل معها، واعتبار الاعتداء على أي من دول مجلس التعاون الخليجي اعتداءً على دول المجلس كافة.

وإدراكاً لأهمية الالتزام بالأمن الجماعي بين دول مجلس التعاون، دعا رؤساء الأركان إلى توحيد الجهود بين القوات المسلحة بدول المجلس ومساندتهم الإجراءات التي تتخذها السعودية أو أي دولة من دول المجلس للدفاع عن أراضيها والإجراءات التي تتخذها في مواجهة أي تهديد أو اعتداء.

وبحث رؤساء الأركان الأوضاع الإقليمية في المنطقة، وتأثيراتها على أمن وسلامة دول مجلس التعاون وأراضيها وأجوائها والبحار والمضائق المائية الدولية، إضافة لبحث الهجمات والتهديدات المتزايدة مؤخراً على المنشآت النفطية، وسلامة وأمن الملاحة البحرية التي تعد انتهاكاً صارخاً وتهديداً مباشراً لأمن وسلامة دول المجلس.

يُذكر أن الاجتماع الاستثنائي الرابع للجنة العسكرية العليا بمدينة الرياض، عقد بناءً على طلب القوات المسلحة بالمملكة العربية السعودية، للتشاور بشأن التهديدات والأوضاع الإقليمية الحالية بهدف تحقيق مزيد من التنسيق العسكري الخليجي المشترك.