القصص

قل (لا)

بقلم_ جهيز الدوسري

عرفت الشابة ياسمين بالفتاة الهادئة المطيعة لم تكن ياسمين فتاة تبدي رأيها في اي أمر او تخوض النقاشات فقد كانت تكتفي بالموافقة على كل ما يطرح عليها حتى لم يعجبها ولم تكن تعرف استعمال كملة (لا).

مرت الأيام وقد ضاقت ياسمين ذرعاً من كل مايطرح عليها وتُجبر عليه حتى أصبح الأخرين يرون ان ليس لها الأحقية في التعبير عن رأيها اورفض مالا تريده وكانو يتخطونها في كل مرة وكانت ياسمين ترضخ  للأمر الواقع فلم تكن تواتيها الجرأة في قول كلمة (لا) حتى جاء ذلك اليوم وقد ارادت صديقتها اقتراض مبلغ من المال منها وقد اعتادت تلك الصديقة أن تعطيها ياسمين كل ماتطلبه فقد عُرفت ياسمين دوما بالفتاة اللطيفة و كانت صديقتها تشعر ان ليس لها الحق في الرفض فقد كانت تعطيها ياسمين المبلغ الذي تطلبه دائما على الرغم من ان اوضاعها الاقتصادية في بعض الأوقات متدنية وعلى الرغم أن صديقتها لاتعيد لها المبلغ المطلوب الا انها كانت تعطيها دوما دون سؤال الى أن اتى ذلك اليوم وقد رفضت ياسمين اقراض صديقتها المال لأنها لاتستطيع فقد كانت بحاجة ماسة للمال.

ومنذ ذلك الموقف انتشرت الاخبار عن ان ياسمين فتاة وقحة وشديدة البخل و رفضت الوقوف بجانب صديقتها و إعطاءها المال واختلفت الاقوال و تغيرت و تناسى الكثير فضلها ومساعدتها الدائمة لهم واصبحت فتاة منبوذة بسبب موقف واحد ولأن الاخرين اعتادو ان يقمعوا حقها في التعبير عن رأيها حتى نسوا انها فرد من المجتمع يعيش معهم وبينهم وله الحق و كل الحق في قبول او رفض مايريد.

العبرة من هذه القصة هي ان تتعلم قول (لا) لما لاتريده لاتجامل الأخرين من اجل ارضاءهم وقد تأثر هذه المجاملة سلباً على حياتك الخاصة و قبل ان يعتاد الاخرين على انك شخص راضي و راضخ بما يطرح له ثم يأتي يوم و ينصدم الاخرين لأنهم نسوا انك بشر لك حرية التعبيرعن الرأي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى