مساحة حرة

قداسة الشيطان!!

اشراقة رؤية  – عائشة الكعبي _ مكة المكرمة:

اشفق عليها …
منذ ساعة وهي تتحدث إلي، كأنها ملكة! فذاك الملك زوجها خاض المعارك ليحضى بها
وتسدل علي بطولات وهمية ، وحب أسطوري زائف
وهي سعيدة .. سعادة لن تطول!
ولا أعلم أأصمت لأجل سعادتها المؤقتة ، أم أخبرها عن ذلك الشيطان اللعين ، عن الوحش المخيف النتن!

أود بشدّة أن أخبرها كم هي مغترة به ، كم أنه لا يستحقها ، قصصه الشنيعة كثيرة وهو لا يتوقف ، أعرف هاتف مليء بعشرآات رسائل الغزل والتوسلات من أجل أن تحن إحداهن على عواطفه الفقيرة المريضة النتنة ، أعرف أشياء كثيرة مدوية! أشياء تشيب لها شعر الملكة!

ذاك المنافق الإبليسي ، كيف استطاع أن يجعلها تنظر إليه كجبريل! .. قداسة الزوجات لأزواجهن تقتلني ، هي ما تجعل الذكور يتمادون غير آبهين فهم أشياء مقدسة بنظر إناثهن أشفق عليها بشدّة تلك الساذجة الطيبة
أود لو أنني أخبرها الحقيقة ، وكلما فتحت فمي قالت بحب أعمى : مازلت لم أخبرك كيف وقف أمام سبع نساء وقال : هي واحدة هي زوجتي ، لن تصل إليها أي أخرى ، هي العالم والدنيا  فأتردد في حيرة وأصمت ، كيف ستصدقني ؟! تلك النساء السبع عشيقاته كيف ستصدق أنه يقول لكل واحدة أيضا ، أنتِ الحب الذي من أجله ولد قلبي ، أنتِ الدنيا والعالم وليته أكتفى بهن إنه وحش نساء كلما رأى واحدة شرع لها أنيابه الحادة خلف كلامه المعسول.
هو مريض بالنساء ، وهي مريضة بقداسة شيء “مقزز” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى