مقالات

قاعدة ١٦٥


بقلم – أسماء النخيلان 

عندما لاتجد من يقدر إنجازك، فالرحيل هو القرار الصحيح. تقديرك لنفسك أمر إلزامي ،ولكن الوسط الذي تنتج وتنجز وتعمل فيه فوق واجبك ثم بعد ذلك لاتجد من يصفق لك ، لنكن صادقين حتماً سينتابك شيء من الخيبه.

تأملوا قول الله تعالى عندما تكلم على من تطوع بالطواف في الصفا والمروة (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَاجُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ ~شَاكِرٌ عَلِيمٌ ~(158)) سورة البقره

(شاكر عليم )

الله بعزته وجلاله شكر من تطوع له و زاد على الواجبات المفروضه تقرباً له

فما بالكم بالذي جعل من إنجازاتك أمر واجب لابد من تحقيقه

استلطفو بعضكم حاولو أن تقدروا مايقدمه الآخرين شهادة شكر أو  امتيازات خاصة ،  تصنع صرح من العطاء والمجد كونو كمحطة  وقود تزود الطاقة  للمتميزين والمفعمين بالإنجازات .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: