مقالات

فَارغ

أرجوان الهيفاني – الطائف

 

فارغ في زواية باهته بارده تكاد ان تُجمد من شدة البرودة يقف وحده بصدرِ ضيق اتساعه باحثٍ عن شيء ما يجهله غارقاً بالاشيء دقيقاً في تفكيره ، باحثاً عن فرح هارباً من نفسه ، يأمل أن يُشغل في شيء ما خائف أن من أن يغرق في ذاته دون أن ينجو يحشى عقله و روحه المسكينه المتعطشة للحياة وجسده الذي يكاد إن يكون ممثلاً بارعاً له . يُظهر عكس ما يشعر يبتسم لداخله العبوس ، يعمل ليشعر يضحك خشية بكاءه الذي ينتظره كل ليله في سريره المليئ منه ، سريره الصديق المفضل يُسقط أمامه من كل خديعة يأتي نهاية يوُمه مثقلاً منه واضعاً رأسه على وسادته تاركاً عيناه تنهمر بما لا يستطيع شرحه متوقعاً أن تشرق شمسه ويزهر في يومه التالي متوقف ادعاءه صريحاً بشعوره مليئاً بالسلام .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى