خواطر

في جعبة الحياة

صوت حفيف الأشجار بعد هطول المطر
سيول فرح تصب في جوف قلب دامي
زهرة أمل نمت فوق صخرة يأس صلداً،
ذكريات ألم ماتت ودفنت في مأتمها،
شفق ارتسم في الأفق البعيد لونه القرمزي يسطع في زجاج النافذة،
شيخ كبير يحمل عكاز خط على جبين الأرض أثر مستقيم ينتهي في عتبة باب المسجد تارك
فزاعة باتت مرتجفة تحرس حقله ذو السنابل الدانئة،
صمود متعبد ظل في ثلث الليل الأخير رافع كفيه دون أن يعكر الحزن صفوة علاقته بربه.

تالله قد حظيت بجمال هذه الحياة مع الله وما هي
إلا فانية فالرحلة إلى الرضا ليست سهله كل الذين بلغو الرضا قطعوا طريقا طويلاً دون أن توقيفهم الأمور التي لا تجدي نفعاً وصنعوا لهم أجنحة من النجاح وحلقوا بها.

🖌: غلا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى