مقالات

فلسفة الشعور

بقلم :  فاطمة العامري 

المشاعر هي تلك الأشياء التي نشعر بها، إما حزن أو فرح أو حتى مشاعر “العلوق ” وهي الوقوف في المنتصف ، وهو أصعب الشعور وأثقلة .

تقف حائر عاجز مابين عقلك وقلبك، لا أنت تنتمي إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء، أمامك طريقان لا ثالث لهما، وصوت العقل يناديك وصوت القلب يناديك وتلك الأصوات تزدحم وتتعالى وأنت ماعدت أنت تحولت إلى تناهيد تتعالى وزفير وشهيق فقط وعينان حائرتان .

مرهقة ومتعبة جداً هي مرحلة “العلوق”
لا أطلق على هذه المرحلة الحيرة لأن الحيرة تنتهي باالأختيار السريع مابين نعم أو لا، أما هذة المرحلة فهي إنتقالية بحتة إما أن تغلق عقلك وتنصاع إلى قلبك إنصياع تام وكلي مفرط، أو إلى عقلك ولا تجعل للقلب عليك باب أو منفذ لتسلل حديث القلب.

غالباً ماتنتهي هذة المرحلة بالأنهزام للذات تفقد فيها جميع مشاعرك الحسية وتسمى هذه المرحلة بمرحلة ” الخواء العاطفي” تتجرد من جميع المشاعر والأحاسيس والعواطف ولم تعد تملك منها شيء .

حتى قطرات الماء المالحة التي تخرج من عيناك إسمها الدموع لن تنزل ،ولن تأتي حتى لو إستجديتها بكل الطرق
هنا يحتفل العجز المخجل داخلك بكل هيبته وحاشيته ولن تستطيع ردعة لأنك بكل بساطة لا تستطيع الحراك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى