خواطرروايات احلام عسيري

فقدانك- آلمني

بقلم – أحلام عسيري

أتحدث عن الحياة وعطاياها
وتحدثكم الحياة عن معاناتي
اتحدث كثير عن مجال لا أعلم نهايتة
أتعلم من الحياة مايجعلني أقوى
أعيش حياتي مابين الخوف والتردد
أتعلم من الحياة الكثير
أتحدث عن غائب يعيش بداخلي وعقلي
احتل تفكيري ووجداني
يعيش مابين كلماتي وقلمي
تعانقه روحي في أحلامي
أشتاق دائما لضحكاته وحديثة
نظراته التي أراها وهو يبتسم تسعدني
عندما أحدثه و أناظر في عينه أقرأ مايريد
ولكنها خابت نظرتي ذات يوم وخذلتني
لم تلاحظ أنها سيغيب عنها طويلا
فقدتك حقا ولا أستطيع أن أقول لك ذلك
ف أنا فعلا مثل الطفل الذي فقد أمه
أفتقدك يانبضي
لا أستطيع إخبارك عن مدى فقدي لك
عندما أرى نظرات الناس و أراك أعلم بأني أقوى بك
لن أضعف و أنت معي وصوتك يطربني دائما
حتى إن لم تراك عيني فقلبي يراك ويدعو لك
ستعلمك الأيام مدى اشتياقي لك عندما أحدثك
تسبقني دموعي عند سماع صوتك وحسك
طال غيابك فلا أستطيع أن أظل صامدة طويلا
فقواي بك تقوى ولا تزول
سندي وضلعي الثابت أنتظرك
غيابك آلمني كثيرآ.
أفتقدك .. أحتاجك .. أنتظرك ..
شوقي لك يُرى في عيوني ..
( أخي طال غيابك )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: