الأخبار المحلية

فريق طلابي بجامعة الملك فهد يفوز بالمركز الأول في مسابقة أفضل مشاريع التخرج بالهندسة الكيميائية

اشراقة رؤية – واس :

فاز فريق طلابي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، بالمركز الأول في مسابقة سابك لأفضل مشاريع التخرج في الهندسة الكيميائية على مستوى جامعات المملكة للعام 2020، عن مشروع تمحور حول إنتاج الميثانول باستخدام ثاني أكسيد الكربون الملتقط من الهواء ودمج تقنيات إنترنت الأشياء الصناعي (IIoT).
ونوه رئيس قسم الهندسة الكيميائية الدكتور ممدوح الحارثي، بموضوع المشروع الفائز بالجائزة، مؤكداً أن هذا الإنجاز يعكس تميز طلاب الجامعة وجودة برامجها الأكاديمية، مشيراً إلى أن المشروع تميز باستخدام تقنيات “إنترنت الأشياء الصناعية” وهي إحدى التقنيات الحديثة التي تجمع بين الأجهزة والمعدات والحوسبة السحابية لتحسين الأداء والإنتاجية في المجال الصناعي.
وبين الدكتور الحارثي، أن المشروع يعكس وعي طلاب الجامعة بالتقنيات الحديثة في مجال تخصصهم وكيفية توظيفها لحل المشكلات على أرض الواقع، منوهاً بأهمية المسابقة التي تفتح المجال لإبداع الطلاب وتقديم أفكارهم وابتكاراتهم التي يمكن أن تتحول إلى مشاريع ريادية وشركات ناشئة ترفد الاقتصاد الوطني وتأتي بحلول علمية مبتكرة في شتى المجالات.
من جانبه، بين عضو هيئة التدريس بالجامعة الدكتور عصام الجندي، أن البحث جار عن طرق جديدة لإعادة تدوير ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى طاقة نظيفة، إذ يمكن استخدام الميثانول كوقود بديل في خلايا الوقود، إضافة إلى استخدامه في العديد من الصناعات الكيميائية.
بدوره، أشار عضو هيئة التدريس بالجامعة الدكتور عمر زاهد، إلى أن المشروع يسهم في حماية البيئة من خلال إزالة ثاني أكسيد الكربون الضار من الغلاف الجوي، إضافة إلى الاستفادة من الميثانول كوقود نظيف، وكذلك في الصناعات الكيميائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: