تطوير الذات

فتاة لاتسعة وثلاثون لها

بدرية القحطاني – الرياض

مؤمنة أنك لست نسخة من أحد لاشكلًا ولا مضمونًا ، وكما كمُنت دقة الخالق في شكلك الجميل وتفاصيلك التي تشبهك أنت وحدك، لاتجيد شخصية ليست لك ولاترتدِ ثوبًا لا يمثلك .

أتعجب من أشخاص تود أن تكون تقليدًا فضلا على أن تكون الأصل، الجميع يسعى أن يكون مميزًا أن يكون مختلفًا بطريقة ما ، ولم أفهم سر النسخ المكررة لدى البعض .

أنا فتاة أعي تماما أنني مختلفة عن الجميع، قد نتشارك مهنة ما أو موهبة أو حتى اهتمام، لكني لا أشبه أحدًا ، ولا أستسيغ التكرار ، ولا أبحث عن ذاتي في شخص آخر .

كل مافي الأمر أنني أستوعب حجم مقدرتي، أسعى للأفضل رغم عثراتي الدائمة ، واثقة من كل محاولاتي وكل تجاربي وإن تخللها القليل من الخيبة والكثير من التعب لكني سأبقى أنا فتاة لاتسعة وثلاثون لها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى