مقالات

فاطمة المولد تكتب: الإبتسامة الحزينة

بقلم: فاطمة المولد

ليس من السهل أن ينسى الإنسان ذكريات جميلة عاشها.
وأشياء عزيزة عليه فقدها.
وقلوب أطمئن إليها وأحبها ولكن الظروف فرقت بينهم.
فلكل إنسان قلب وعقل يدبران أمره.
قلب يحمل بداخله الحب والوفاء.
وعقل يحمل ذاكرة تحتوي على كل ذكرى جميلة.
وبين هذا وذاك يشعر الأنسان بالشتات
فمن الصعب عليه أن يعيش حياته بلا أمنيات وأحلام.
والأصعب حين يعيش أحدى أمنياته ويفقدها.
فيلجأ إلى بلسم الجراح ألا وهي ” الذكرى”
وحين يتذكر ما فقده ترتسم على شفتيه تلك الإبتسامة الحزينة.
التي توحي بالألم والأمل في ذات الوقت.
يبتسم بحزن فتنهمر دموعه، ثم تهدأ نفسه.
لأنه يعلم يقينًا أن هذه الأشياء أصبحت ذكرى وأحلامًا مضت لا تعود.
فيعود ويبتسم أملاً وتفاؤلاً لإيمانه الشديد أن القدر يخبئ الفرح بجانب الحزن .
فيرضى بواقعه ويبتسم وأن كانت إبتسامة حزن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى