مقالات

فاطمة العامري تكتب: عدو وليس صديق

بقلم: فاطمة العامري

عندما قالوا احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة، لم يكن تنبيهًا فقط بل درس فيه الكثير من المواعظ. عندما يعدك من يوهمك بأنه صديقك وأنه سيكون حبل نجاة لك، وعند بداية سقوطك يفلت الحبل فهو حتمًا عدوك. ثم يحلف بأن يحفظ سرك وعند الخصام بينك وبينه ينكث باليمين فهو من المؤكد عدوك.

عند حزنك يتظاهر بتعاطفه معك، وفي الحقيقة يفرح لحزنك هو عدوك. في خطئك لا يرحمك، وفي الصحيح يتخاذل هو أشد أعدائك، ثم يهديك سراجًا ويقول: “حتى ينير لك تلك الطريق المعتمة”، وعند الظلام يأخذه منك، فهو عدو وليس صديق.

يزرع عوسجة في طريقك، ويقول شجرة فل، هو عدو مقيت. يخلط السم بالعسل ويقدمه هدية لك، هو حتمًا عدو متربص.

أحيانًا كثيرة تتغالط علينا الأفعال، وقد نظن أنها تصرف غير مقصود ممن هم حولنا، ولا نبالي وتمر هذه الأفعال والأقوال كما مر غيرها، لكن نتفاجأ بتكرارها دومًا، إذًا هي تصرفات مؤذية لنا من أعداء وليسوا أصدقاء.

ومن المفترض أن نبتعد عن هؤلاء المؤذين بغية الحفاظ على قلوبنا ومشاعرنا من الانكسار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى