خواطر

فاطمة العامري تكتب: أمي وقصة النجوم

بقلم: فاطمة العامري

أمي هي تلك اللوحة المرسومة بألوان متناغمة جدًا.. لا تشوب تلك اللوحة اي شوائب.

هي الوحيدة القادرة على تسمية جميع النجوم التي أشاهدها في السماء دون أن تسأل أحدًا.

القادرة على أن تجعلني أتذوق نفس الحلوى التي اشاهدها في كتب العلوم قديمًا..
تألف تهويدة رائعة عند نومي لا أسمع كلماتها إلى منها فقط.

عندما تضفر لي شعري تصنع مني أميرة حالمة لا تشبهني أخرى وكأنني الوحيدة في هذا العالم المتفردة بالجمال..

عندما تخضب يداي بالحناء الجبلي يأتي العيد سريعًا ومختلفًا عن باقي الأعياد.

عندما تلبسني تلك الأساور الرنانة أسألها لماذا ألبسها؟
فتقول لي إن في كل رنة من رناتها دعوة لتحقيق أمنية.

كنت أخلعها وأخبرها أنها تضايقني وتحد من حريتي في اللعب..
تبتسم وتقول ستحتاجينها ذات يوم لتكوني أكثر أناقة وحظ فقط جربيها الآن..

أمي لا تشبه النساء فهي متفردة في كل شيء، وكأن الجمال لم يخلق إلا لأمي والحب لم يخلق إلا معها وحتى الزهرة لا تكون جميلة ولامعة إلا عندما تنظر للسماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: