مقالات

فاطمة العامري تكتب”حقيقة مؤكدة”

بقلم فاطمة العامري 

 

في هذا العالم حقائق لا بد لنا من معرفتها والخوض في تفاصيلها شئنا أم أبينا …

ومن هذه الحقائق حقيقة الموت …

عندما كنا أنا و أختي صغارًا تخيلنا الموت شبح في هيئة رجل شاحب الوجه غائر العينان يقوم بخطف الناس ولا يعودون أبداً ، نسمع عن هذا الشبح أشياء كثيرة لم نعرفها بتاتاً ولم نعلم غير الذي سمعناه وتخيلناه حتى كبرنا ومشينا في دهاليز الحياة .عندها عرفنا المعنى الحقيقي للموت وهو حفرة ضيقة وظلام دامس وغربة موحشة وسؤال وعقاب وإما جنة أو نار، ورحيل إلى عالم لا يشبه عالمنا أبداً.

وعرفنا أيضاً كيف يقام الحداد، وكيف تتم مراسم العزاء وكيف مذاق القهوة التي تصنع وتشرب في صفوف المودعين والمعزين وحتى الكلمات التي تقال حفظناها،

سمعنا تمتمات وأمنيات تخبر من أخذهم الموت أن أحبابهم وأقاربهم لن ينسوهم أبداً ولكنهم قالو عذراً منكم سنكمل الحياة من دونكم…..

 

تعلمنا وأيقنا مهما مارس الإنسان جبروته وسطوته لابد له من النهاية الأبدية، ولا نعلم هل حزنوا أحبابنا من بعدنا؟ هل تذكرونا عندما لمسوا  بعض من أشيائنا؟ هل بكوا في مراسم عزائنا أم لا؟

ومابين هذه الأسئلة جميعها تبقى حقيقة واحدة مؤكدة هي حقيقة الموت التي لا يمكن تجاهلها أو نكرانها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: