خواطر

غذِّ خطاك سيرًا تصل ..

بقلم / بدرية القحطاني

صناعة العظماء والقادة لم تكن محض الصدفة، لم يكن عرش الفطنة حظ ، ولم ينتهِ خوضهم في الميادين بالهزيمة ، ولا محاولاتهم بالتذمر والوقوف على أطلال الإخفاق ، و التصفيق قهرًا على خيباتهم.

مواجهة المواقف ، والتسلح بالصبر والمحاولة، والتشبث بالأحلام رغم الظروف البائسة ، قد تخلدك يوماً ما ، قد تجعل منك شخصًا يُجل ويذكر .

بقايا حبيبات الرمل على خُصلات شعرك جرّاء عملك الشاق والخطوط الذي حفرت طريقها في كفك من شدة التعب، و قطرات العرق التي تتصبب من جبينك لم تكن سوى سمات وشت بأنك كادح .

لن يسعى للقمة فاشل ولا بائس ولا متّكئ على حظه، ولامنتظر لصدفة تنقله من خياله الزاخر إلى واقعه الخالي ،
انفض غبار كسلك عنك وغذّ خطاك سيرًا تصل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى