خواطر

غادرت قلبي

بدرية القحطاني – الرياض

وإن كنت لاتعلم ما فطر قلبي لم يكن غيابك المتكرر ولا ردودك المبعثرة ولا سؤالك الشحيح ..
كل مافي الأمر من كان يعرفك أكثر مني ؟

عندما عاهدتك كنت مؤمنة أن العهود مربوطة بمواثيق لا ينحل عنها إلا جاحد ..

وضعتك بيني وبين قلبي أعلم أنني كنت مخطئة .. أنا حقا آسفة لنفسي أجرمت في حق مشاعري في حق انكساراتي المتتالية .. فيك حتى أنت .. أسرفت في حقك حين أعطيت أضعاف الممكن وأضعاف ماتستحق..

كل مرة كنت أتألم أغمض عيني عن موضع الوجع ولكني لا أستطيع أن أخفيه تماما وأن أنسى …

اليوم أفقت من سباتي المميت .. من طبعك الجائر .. من ظلمك لكن المعضلة من ينصفني ؟
من يقف بجانبي إذ أنني حقا لم أقف مع نفسي..
أنا منهكة للحد الذي لاتتصوره حين تكسرني ..

لن أسامحك ولن أعفيك من مداواة جروحي ..
أنا بحق أتألم .. أنا أقيلك من أن تكون شيء مهم وجدّي في حياتي ..
أنا آسفة للمرة المائة لنفسي
لكبريائي
لقلبي
لظني الجميل فيك ..
بالمناسبة غادرت قلبي قبل قليل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى