الأخبار العالمية

عودة أصحاب السترات الصفر إلى شوارع فرنسا من جديد

فاطمة العامري – مكة المكرمة

خرج محتجوا السُترات الصفراء للأسبوع السادس عشر على التوالي إلى شوارع فرنسا من جديد للتظاهر على سياسات الحكومة الفرنسية، إذيعتزم محتجوا السترات الصفراء التظاهر على سياسة “إيمانويل ماكرون” بقيادة أبرز الشخصيات المؤسسة لهذا الحراك، وقد دعا كلاً من “إيريك درويه”و “بريسيلا لودوسكي”،و “ماكسيم نيكول” إلى عدة تظاهرات في نهاية عطلة الأسبوع وبالتحديد في يوم ١٦ مارس لتجمع أكبر عدد، غداة انتهاء ” الحوار الوطني الكبير ” وبهذا تنقضي أربعة أشهر على بدء الاحتجاجات.

هذا وقد دعا الرئيس ماكرون إلى العودة للهدوء مبيناً بأن أعمال العنف والتخريب التي تشهدها البلاد غير مقبولة.

ويُذكر أن ماكرون في مواجهةٍ مع إستياءٍ شعبي كبير والذي بدأ إحتجاجاً على سياسته بفرض رسوم قبل أن تتحول لمطالب متعددة.

وقد أطلق ماكرون في الخامس عشر من يناير نقاشاً وطنياً حتى يتمكن كل فرنسي من التعبير عن رأيه.

وقدرفض العديد من المحتجين هذا الحوار لاعتباره مهزلة، وستستمر الإحتجاجات التي أصبحت تقليدية في جميع أرجاء فرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى