الصحة

علماء أمريكيون يحددون “أجسامًا مضادة” فعالة لعلاج مصابي كورونا

اشراقة رؤية – متابعات :

حدد علماء أمريكيون، مجموعة من الأجسام المضادة لفيروس كورونا، يمكنها أن تحسّن بشكل كبير حالة المرضى المصابين بـ”كوفيد-19″.

وذكر تقرير أكاديمي نُشر على الموقع الإلكتروني لمركز إيرفينغ الطبي في جامعة كولومبيا بنيويورك، أن العلماء أثناء عملهم مع عدد من المرضى المصابين بفيروس كورونا، نجحوا في عزل أجسام مضادة، قيل إنها الأكثر فعالية في مكافحة الفيروس.

وقال ديفيد هو، الأكاديمي في المجال الطبي بجامعة كولومبيا: “نعتقد أن المرضى ذوي الحالات الخطيرة، تعرضوا لتأثير المزيد من الجسيمات الفيروسية لفترة أطول؛ مما سمح لأجهزة المناعة لديهم بتطوير رد فعل أقوى”.

وبحسب “روسيا اليوم”، رأى خبراء مركز إيرفينغ الطبي في جامعة كولومبيا، أن هذه الأجسام المضادة، يمكن إعادة إنتاجها “بكميات كبيرة” كأدوية من قِبَل الشركات الدوائية.

ووفقًا للعلماء، يمكن استخدام الدواء المتحصل عليه بهذه الطريقة في “علاج المرضى، وخاصة في المراحل المبكرة” من المرض، وكذلك “للوقاية من العدوى، بما في ذلك لدى كبار السن”.

ولفت الخبراء في الوقت ذاته، إلى أن إنتاج دواء يعتمد على الأجسام المضادة في المتوسط يستغرق وقتًا أقل من تطوير لقاح أو دواء تقليدي.

ويشير هذا التقرير المتخصص إلى أنه حتى الآن، تم تأكيد فعالية الأجسام المضادة من خلال العديد من الاختبارات على الحيوانات، والتي ستستمر في المستقبل القريب، حتى يتمكن العلماء لاحقًا من اختبارها على البشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: