خواطر

عكس ماتوقعناه.

بقلم_جهيز عبدالله

تشاء الأقدار أن نترك مانحب و تخالف الحياة أمالنا وتقتلع من عمق أفئدتُنا ما احببناه مهما كثرت طرق النجاة التي نرسمها و نتمنى ان نكمل طريقنا بها ترسم لنا الحياة طريقاً مختلفا عما تخيلنا ثم نستفيق في لحظة ونجد اننا  كرهنا ما احببناه ونحب ما كرهناه نتعلق بما لم نتوقعه ونبتعد عما اردناه أن الحياة كلعبة الشطرنج نشعر اننا نلعب في ثبات واتزان ثم تنقلب الطاولة ونرى اننا وقعنا في قلب الحيرة والأختلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى