خواطر

عقدة الخوف

شريفة السنوسي

الإنسان بطبعه هلوع
ولكن البعض تخطى حالته الطبيعية فأصبح يعاني من عقدة الخوف تلزمه كما نفسه
كما روحه
فيخاف من الفرح
ومن الحب
ومن الشفافية
ومن البساطة
ومن العين
ويخاف أيضًا من رأي الناس
و من حسدهم
ومن أن يصاب بالحزن
‏حتى أنه يخاف من الظلام
يخاف من كل شيء
قلبه يرتجف حين يصاب بذلك
وصوته يخفت ويهتز
‏آمل أن يتوقف هذا الخوف ويرحل بعيداً كما يرحل الكثير
كل الأشياء لديها تاريخ إنتهاء وكذلك الخوف
لابد أن ينتهي ويختفي
فكلنا لديه ما يخافه أنا وأنت نخاف
هو يخاف وهي أيضًا تخاف
يجب أن نتوقف جميعاً عن هذا الخوف
ونتخطاه يجب أن نتغير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى