مقالات

عفاف البقمي تكتب “تأثير منصات شبكات التواصل الاجتماعي على الأبناء

بقلم – عفاف البقمي:

الكثير من وسائل التواصل الاجتماعي وألعاب الفيديو، وغيرها من برامج، باتت تشكل خطراً كبيراً على مجتمعنا بشكل عام وعلى أبنائنا بشكل خاص، تخلّف هذه البرامج الكثير من المشاكل الصحية أولاً، ثم مشاكل نفسية تدمر شخصية الأبناء، وتصرفاتهم ، منها ألعاب العنف، والقتال حيث أنها تزيد من تركيزهم، وتفاعلهم بشكل سلبي مع هذه الألعاب، وأيضاً التحديات التي لا نعلم ماهي نتائجها العائدة عليهم من توتر، وإنفعالات، وضغط نفسي يؤثر على الدماغ، ووظائف الجسم، وهناك الكثير من الأفكار التي تنقل للأبناء من خلال ألعاب الأون لاين، وتواصلهم مع أشخاص لا نعرف من هم أو ماهو غرضهم وهدفهم ، لذلك نرى الكثير من القضايا التي هزت المجتمع السعودي منها انتحار الأطفال بسبب تحديات في الألعاب وغيرها ، وأيضاً تصيد الشباب والمراهقين للوقوع في فخ الإرهاب وتقودهم للهلاك، فهناك علاقة وثيقة بين خطورة هذه الألعاب والقضايا التي حدثت من خلالها ، ولا ننسى دور الأباء والأمهات في توعية أبنائهم وأيضاً الوعي المجتمعي مهم في تصدي خطورة هذه الألعاب وشبكات التواصل بشكل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى