الأخبار المحلية

“عربة الدهناء” وG36.. “الصناعات العسكرية” تشارك بمعرض البحرين للدفاع

اشراقة رؤية – واس :

شاركت المؤسسة العامة للصناعات العسكرية اليوم، في معرض البحرين الدولي للدفاع 2019، الذي يقام بمعرض البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، ويستمر ثلاثة أيام.

وقدّمت المؤسسة -من خلال جناحها بالمعرض- الطائرة غير المأهولة، التي تقوم المؤسسة بإنتاجها، وتتميز بخفة وزنها وقدرتها على التخفي والارتفاع بنحو 16500 قدم، مع قدرتها على البقاء في الجو لمدة تصل إلى 8 ساعات، بالإضافة لحمولاتها المتعددة التي تشمل أنظمة التصوير النهارية والليلية؛ في حين يبلغ مداها العملياتي دائرة نصف قطرها 100كم؛ لتكون بذلك أحد الوسائل التي يمكن الاعتماد عليها في أنظمة الدفاع العسكرية.

وشمل جناح المؤسسة في المعرض، عدة مجموعات رئيسية أخرى، وهي منتجات مصنع الأسلحة والذخيرة وقطع الغيار، ومنتجات مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة، إضافة إلى منتجات مصنع أجهزة الاتصالات العسكرية SDR، ومنتجات مصنع الملابس والتجهيزات العسكرية.

وتضمّن قسم منتجات مصنع الأسلحة والذخيرة، البندقية G36 بأنواعها القصيرة والأساسية والخفيفة، والبندقية G3 للتشريفات ونصف الرشاش MP5، والذخائر بأنواعها كالذخيرة الخفيفة عيار 5.56ملم، والذخيرة عيار 7.62ملم، وعيار 12.7ملم، والذخيرة المتوسطة عيار 20ملم بنوعيْها شديدة الانفجار والخارقة للدروع، والذخيرة عيار الذخيرة عيار 25ملم، والذخيرة عيار 30ملم.

كما يُعرض في جناح المؤسسة منتجات الذخيرة الثقيلة؛ كالمقذوف 155 من نوع m2000 شديد الانفجار، ومقذوف 155 المضيء تحت الأشعة الحمراء، ومقذوف 155 المزود بقاعدة نفث زيادة المدى، والعبوات الدافعة أحادية القاعدة للمسافات القريبة، وعبوات دافعة للمسافات البعيدة ثلاثية القاعدة، ومقذوف مدفعية عيار 155 الدخاني، وقنابل الهاون عيار 81ملم المطورة.

وقدّمت المؤسسة من خلال قسم مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة، منتجات عدة؛ منها عربة الدهناء، وهي عربة تكتيكية مدرعة صغيرة ومتوسطة الحجم (4×4) مصممة من خيارات متعددة بمستويات حماية متنوعة، ومناسبة لمتطلبات المهام المختلفة، ومصممة بتدريع حماية بالستية من المستوى الأول بحسب مواصفات الناتو قابل للترقية إلى المستوى الثاني أو السابع بحسب المواصفات الأوروبية، وتعرض أيضًا في قسم مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة، عربة طويق 2 التي تتميز برفع قدرة محركاتها وسعة حمولتها التي تصل إلى أربعة عشر طنًّا ونصف الطن، وقدرتها العالية على التكيف مع أصعب الظروف المناخية والصحراوية في المملكة، وتم تصنيعها لنقل الأفراد والإسعاف، كما أنها مجهّزة بأحدث أنظمة التدريع والتسليح والحماية ضد الأسلحة غير التقليدية، إضافة لعربة المهام المتعددة، وهي عربة خفيفة ذات مقصورة بأربعة أبواب عالية الأداء في المناطق المعبدة والتضاريس الوعرة، تمتاز بمتانتها وجودتها العالية؛ حيث توفر التكامل بين الحماية ووزن العربة؛ مما يجعلها تتناسب مع متطلبات المهام المختلفة للوحدات العسكرية والأمنية، إضافة لعربتي الشحن العسكرية ذات المواصفات والتجهيزات المتقدمة (تاترا) بنوعيها T815 وT158، وعربة الشبل (أربعة أبواب) ذات الدفع الرباعي بأحجام ومواصفات متعددة، وبهيكل مدرع مصنع من الفولاذ عالي الصلابة ومصمم بطريقة فنية؛ بحيث يوفر حماية من جميع الجوانب ضد الأسلحة الخفيفة عيار 7.62 ملم، وزجاج مدرع في الأمام والجانبين، ويوفر الحماية نفسها التي يوفرها الدرع، كما تتميز بوجود فتحات رماية في الجوانب وفي الخلف، وحماية خزان الوقود ضد نيران الأسلحة الرشاشة الخفيفة والقنابل اليدوية، كما صُممت غرفة المحرك بحيث يمكن الوصول بسهولة للأجزاء التي تتطلب صيانة دورية، كما تم تزويد العربة بمنصة ذات ارتفاعات متعددة لتمكين الرامي من الحصول على الوضع المناسب أثناء الرماية كما تم تزويد عجلاتها بحشو مقاوم للرصاص، بالإضافة لمواصفات إضافية تشمل قاذف قنابل دخانية وأجهزة اتصال، كما ضم قسم مصنع المدرعات والمعدات الثقيلة نموذجين لغرفة الحراسة والتي يقوم المصنع بإنتاجها وفقًا لأحدث المواصفات والتجهيزات اللازمة، إضافة لنماذج من الزجاج المقاوم للرصاص بأنواعها المختلفة.

وعرضت المؤسسة أيضًا نماذج مختلفة لأجهزة الاتصالات العسكرية SDR، التي تقوم بإنتاجها بمواصفات متقدمة ومتطورة.

فيما اشتمل القسم الخاص بمصنع الملابس والتجهيزات العسكرية، على منتجات المصنع من ملابس عسكرية بمختلف أنواعها كالبدل والقمصان والبنطلونات المموهة والقبعات ونماذج لتجهيزات عسكرية مختلفة.

وتحرص المؤسسة العامة للصناعات العسكرية على التواجد المستمر في المعارض الخارجية؛ سعيًا منها للنهوض بالصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية، والوصول بها إلى مصافِّ الدول المتقدمة في هذا المجال.

اظهر المزيد

مديرة العلاقات العامة دنيا بدران

هاوية للكتابة المتلذذة بالبلاغة والمحسنات البديعية .. كتاباتي تنبع من الوجدان .. لدي حس كبير للغة العربية .. بكالوريوس علم نفس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى