الأخبار العالمية

عبد القادر بن صالح يُعَيّن رئيسًا للفترة الإنتقالية في الجزائر

أماني رقيق – الجزائر

نصب البرلمان الجزائري بغرفتيه، اليوم الثلاثاء السيد عبد القادر بن صالح البالغ من العمر 77عامًا، رئيسًا للفترة الإنتقالية التي تشهدها الجزائر، وقد تمتد هذه الفترة لمدة 90 يومًا.

والجدير بالذكر أن عبد القادر بن صالح كان يشغل منصب رئيس الأمة، وقد جاء قرار تنصيبه بعد مضي حوالي أسبوع من إستقالة الرئيس السابق السيد عبد العزيز بوتفليقة.

بعد الإعلان عن هذا الإجراء خرج الطلاب للشارع الجزائري معربين عن رفضهم التام لهذه الخطوة، مطالبين بإقالة عبد القادر وكل الوجوه القديمة في سلك الحكومة، الشرطة من جهتها حاولت التدخل مستعملة قنابل الغاز المسيلة للدموع وخراطيم المياه، حيث أنها المرة الأولى التي تتجه فيها شرطة الجزائر لهذه الأساليب محاولةً لتفريق الجموع المحتشدة.

وإضافةً،  فإن الأحزاب المعارضة كانت غائبة عن مراسيم التنصيب.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن رشيد غريم أستاذ العلوم السياسية في المعهد العالي للتسيير والتخطيط في الجزائر قال المشكل الحقيقي يكمن في “الجيش يريد أن يتم كل شيء مع إحترام الدستور، بينما يريد الشارع الخروج من إطار الدستور، وإذا لم تلين المؤسسة العسكرية موقفها سنصل إلى حالة قطيعة، وسيكون من الصعب التحكم بالشارع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى