الأخبار المحلية

عبدالله السلمي: موسم العمرة مجال واسع لرواد الأعمال لإحترافية خدمات ضيوف الرحمن والإرتقاء بها

أشاد بدعم رؤية المملكة 2030 وخدماتها لضيوف الرحمن

كشف رائد الأعمال عبدالله بن فهد السلمي بأن الشباب السعودي سيساهم بشكل ملحوظ في تحويل موسم العمرة الذي يمتد لـ 300 يوم في العام إلى صناعة احترافية ليصبح قطاعًا حيويًا ورافدًا من روافد الإقتصاد السعودي بما يتسق مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

وبين عبدالله السلمي وهو أحد المستثمرين الشباب في شركات العمرة بأن الشباب السعودي يسعى لمواكبة رؤية الدولة، مشيرًا إلى أن الشباب السعودي سيكون له دور كبير جدًا في تطوير العمرة كصناعة إستنادًا على الرؤية التي ساهمت بدرجة كبيرة في تطوير صناعة العمرة والدعم التي تقدمه وزارة الحج والعمرة والجهات المعنية والتي تسعى لتطوير شركات ومؤسسات العمرة بشكل مستمر.

وأوضح السلمي بأن شركات العمرة أصبحت تحرص على تحقيق الجودة والكفاءة بما يعكس الوجه الحقيقي والمشرق للمملكة العربية السعودية في خدمة ضيوف الرحمن، مشيدًا بالخدمات التي تقدمها الحكومة الرشيدة للإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والوصول إلى نتائج إيجابية ملموسة على أرض الواقع والقضاء على الشركات الوهمية وظاهرة التخلف والمتاجرة بالحملات غير المصرحة.

وعدد السلمي فرص المشاريع في مجال العمرة والتي تشمل النقل وتدريب العاملين في منظومتي الحج والعمرة إلى جانب الخدمات المقدمة لمعتمري الداخل والبوابات الإلكترونية.

يذكر بأن المملكة العربية السعودية تستقبل في موسم العمرة ضيوف الرحمن من أكثر من 200 دولة حول العالم، وتتطلع الرؤية الحكيمة لتنظيم سير العمل في هذا القطاع لإستهداف 30 مليون معتمر سنويًا، وجعل رحلة الحج والعمرة والزيارة سهلة وميسرة في جو من السكينة والطمأنينة لتبقى ذكرى رائعة ومميزة في ذاكرة الحاج والمعتمر والزائر، تحقق له الرضا وتجعله سفيرًا ينقل للعالم ما تقدمه المملكة من جهود وخدمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى