مقالات

عالجتها مُسبقًا

ها أنا اليوم أعالج نفسي بنفسي كما عالجتها مُسبقًا، نعم عالجتها مُسبقًا بشكل لطيف جدًا، وأثق بذاتي بأنها سوف تتعالج هذهِ المرة أيضًا بشكل لطيف.
مُسبقًا عالجتها بالكتب .. عالجتها بمعرفة ذاتي وكان ذلك مُمتعًا، هذهِ المرة لا أعلم ما دوائي ولكن رُبما باستغلال طاقتي الغير جيدة بما ينفعني، كاكتساب هوايات جديدة والتطوير من ذاتي.

أتمنى أن أسلك الطريق الصحيح، أن أُجيد اختيار الهوايات المُناسبة وأبذل طاقتي في ماهو جيد بالنسبة لي، ذاتي المغلوبة أعلم أنكِ قوية وأعلم بأنكِ سوف تتخطين الصعاب، فالجميع يمر ببعض العرقلات في طريقه ولكنهُ في النهاية يجد الطريق المُناسب وهذا ماسيحدث معكِ لذا لاتقلقي، عودي للكتب رُبما أنت بحاجة لعيش حياة جديدة من خلال الكتب، أو انثري غضبك وأرسمي .. إخلقي من حُزنك لوحة مُبهجة، ذكري نفسك دومًا بمبادئك وداخلك النقي، حرري مشاعرك، لاتجعليها حبيسة بداخلك، لا بأس إن قصصتي شعركِ .. لا بأس إن بكيتي فالجميع يحتاج للبكاء، ولكن لاتنسي في لنهاية أنكِ فتَاة قوية وبأنكِ تخطيتي العديد من المصاعب، تذكري دومًا بأنكِ أنجزتي العديد من الأشياء في بداية المطاف لذا تأملي بنفسكِ ماهو أفضل في نهايته .

 

بقلم : شيماء محمد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى