الأخبار المحلية

ضمن إطار التحول الرقمي معهد #الحرم_المكي يوقع اتفاقية «التعليم عن بُعد»

وقع معهد الحرم المكي الشريف اتفاقية مع شركة “كلاسيرا” الشرق الأوسط لإنشاء (التعليم عن بُعد) في معهد الحرم المكي الشريف، حيث تُمكن الطالب من التسجيل في البرنامج وحضوره إلكترونياً بالبث الحي التفاعلي وكذلك يستطيع التفاعل مع محتويات الدرس أو الاختبارات الخاصة بالمادة من خلال النظام الإلكتروني.

وتعتبر هذه الاتفاقية هي المرحلة الثانية في التحول الرقمي، وتأتي إكمالاً لخطوات معهد الحرم المكي الشريف في هذا التحول، حيث بدأت المرحلة الأولى بالشراكة مع شركة “كلاسيرا” المتخصصة في أنظمة التعلم الإلكتروني الذكي  بتحقيق نقلة نوعية في التحول نحو التعلم الرقمي بالمعهد وفتح آفاق جديدة  تُمكن المعهد من خدمة شريحة أكبر من المسلمين في مختلف بلدان العالم.

وتستهدف في المرحلة الأولى الوصول إلى ٢٠٠ ألف مستفيد حول العالم، والذي من شأنه أن يساهم في نشر العلم الشرعي الصحيح المبني على المنهج الوسطي المعتدل بإشراف من إدارة المعهد والقائمين عليه من الخبراء والمختصين بالمتابعة التي تسهل أحدث تقنيات التعلم الإلكتروني الذكي والتي توفر التواصل بين المعلم والطالب أياً كانت المسافة بينهما بالإضافة إلى كافة الأطراف المعنية بالعملية التعليمية كإدارة المعهد وأولياء الأمور وغيرهم، كما يوفر المشروع أدوات للبث المباشر للمحاضرات والدروس العلمية وإرسال المهام والتكاليف وحلها وتصحيحها بشكل إلكتروني ومتابعتها بشكل مباشر من قبل المعلمين والمشرفين ومشاركة المحتوى العلمي بين المعلمين والطلاب من خلال مكتبات رقمية متنوعة وذلك عبر الموقع الخاص بالمشروع أو من خلال تطبيقات الأجهزة الذكية.

ويوظف المشروع أحدث التقنيات العالمية كتقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة وبرنامج متكامل للتحفيز والمكافآت مما يساهم في تعزيز قدرات التعلم الذاتي وتوفير تجربة تعلم مخصصة لكل فرد تراعي احتياجه وتساعده على تنمية مهاراته وقدراته في مختلف المجالات.

وأوضح فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن سعد الشهري مدير معهد الحرم المكي الشريف، أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن التحول الرقمي في المعهد وكذلك السعي لتحقيق رؤية 2030 ، وقدم شكره لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على اهتمامه بالمعهد والرقي به إلى أعلى المستويات.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى