خواطر

صوت المطر

بقلم – وجدان الحربي

 

حيث السكينة والهدوء الذي يعُم الأرجاء

صوت المطر بعد انقطاع

يُخبرنا بأن كل شيء على ما يُرام

تناثرت قطراته بكل رقة

وكأنها تهمس، في اذاننا بصوت خافت تفاءلوا

نشاهد بصمت

بقلوب متيقنة بأن الفرج آتٍ ولو بعد حين

ودعوات بُعِثت للسماء بشوقٍ لتلك الاستجابة 

بلهفة أزهرت بقلوبنا  

و أرواح عادت لِتُشرق من جديد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: